منصة التعليم الفرنسي من أجل تعلّم اللغة الفرنسية وتعليمها [fr]

هل تعلّم اللغة الفرنسية؟ هل تتعلّمها؟ تتيح لك منصّة التعليم الفرنسي -www.franceducation.fr- الاطّلاع مجانًا على آلاف المحتويات العالية الجودة من قبيل الأشرطة المصورة والنصوص والرسوم البيانية وملفات البث الرقمي وغيرها.

تيسير الاطّلاع على الموارد المتوافرة على الإنترنت

تتوفر منصة التعليم الفرنسي بخمس لغات وهي الفرنسية والإنكليزية والعربية والإسبانية والبرتغالية وتتيح لك الاطّلاع بسهولة على أكثر من ألفي مورد تربوي، وعملت بعض الوكالات التنفيذية الحكومية (المعهد الفرنسي، والمركز الدولي للدراسات عن بعد، وشبكة كانوبيه، ومجموعة تيفي5 موند، وإذاعة فرنسا الدولية وغيرها) والجهات الفاعلة الرئيسة في مبادرة تكنولوجيا التعليم الفرنسية على إنتاج هذه الموارد.

وتقوم منصة التعليم الفرنسي التي تدعمها وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة التربية الوطنية والشباب على التكنولوجيا التي طوّرتها المنشأة الفرنسية كوانت.

وإضافةً إلى إمكانية الاطّلاع على الموارد عبر محرّك البحث، يمكن لكلّ مستخدم مدّ المنصّة مباشرةً بمحتويات مرجعية إضافية وتنشيطها على الدوام. وتقوم هذه المنصّة بتوجيه المتعلّمين إلى مؤسسات ومراكز تعليم اللغات في البلدان حيث يقيمون بفضل وظيفة تحديد المواقع الجغرافية. وأخيرًا، يمكن للمستخدمين إنشاء حساب خاص بهم والاطّلاع على محتويات حصرية من أجل تعلّم اللغة الفرنسية وتعليمها.

قُم الآن بزيارة موقع www.franceducation.fr

وابدأ مجانًا تعلّم اللغة الفرنسية بفضل وحدة تعليم صمّمها المركز الدولي للدراسات عن بعد وأعمل على صقل مهاراتك اللغوية بواسطة تمارين ممتعة متوافرة على صفحة Frantastique. هل أنت مدرّس اللغة الفرنسية؟ تتوافر لك إمكانية الاطّلاع غير المحدود على المحتويات والأدوات التي يتيحها موقع Éduc’ARTE طوال شهر واحد، من خلال التسجيل على منصة التعليم الفرنسية.

تدبير ضمن الخطة المتعلّقة باللغة الفرنسية ووتعدد اللغات

اللغات التي عرضها رئيس الجمهورية في 20 آذار/مارس 2018. وترمي هذه المنصة إلى ترويج اللغة الفرنسية في مختلف أنحاء العالم، بفضل تعزيز إمكانية رؤية الموارد التعليمية المتوافرة على الإنترنت وتيسير الاطّلاع عليها، فنشر اللغة الفرنسية وتعلّمها يمثّلان رهانًا هامًا من رهانات دبلوماسية التأثير الخاصة بفرنسا. وتحتلّ اللغة الفرنسية اليوم المرتبة الخامسة في قائمة اللغات الأكثر تداولًا في العالم، ويصل عدد المتحدّثين بها إلى 275 مليون شخص. ومن المتوقّع أن يتجاوز عدد المتحدّثين باللغة الفرنسية 700 مليون شخص بحلول عام 2050.

نشر في 03/10/2019

أعلى الصفحة