منتدى الصحة الفرنسي-المصري -19-20 نوفمبر 2018 [fr]

في الوقت الذي بات فيه التأمين الصحي الشامل والرعاية الصحية الجيدة أولوية بالنسبة للسلطات المصرية، أكدت فرنسا اليوم رغبتها بأن تصبح شريكا أساسيا وثابتا لمصر من أجل مرافقة الطموح المصري في مجال الإصلاح في قطاع الصحة والحماية الاجتماعية.

هذا هو الإطار الذي تم فيه عقد منتدى الصحة الفرنسي-المصري في ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ الذي نظمته السفارة الفرنسية والشركات الفرنسية العاملة في قطاع الصحة بالشراكة مع الأهرام أبدو وتحت رعاية وزارتي الصحة والمالية في مصر.

افتتح المنتدى سفير فرنسا، السيد/ ستيفان روماتيه والوزراء المصريين للصحة والاستثمار والتعاون الدولي، د. هالة زايد و د. سحر نصر وكذلك رئيس مجلس إدارة الأهرام، السيد/ عبد المحسن سلامه ورئيس المجموعة المختصة بالشئون الصحية بالشبكة الدولية الأرباب الأعمال الفرنسيين، السيد/ لامين سلامه وكذلك المتحدث الرسمي لمجموعة الشركات الفرنسية العاملة في مجال الصحة، السيد/ ماجد السيد والمسئول عن الترويج للخبرة الفرنسية في مجال الصحة بوزارة أوروبا والخارجية، السيد/ لاجونشير. جمع المنتدى طوال يوم ١٩ نوفمبر الماضي خبراء وشركات فرنسية ومتخذي قرار فرنسيين ومصريين خلال ثلاثة موائد مستديرة للتباحث حول إقامة نظام التأمين الصحي الشامل والإصلاح المستقبلي للقطاع الدوائي والخبرة الفرنسية في مجال الرعاية الصحية المتكاملة.

من خلال العديد من المبادرات والنقاشات أتاح المنتدى تحقيق تقدم حول إقامة شراكة فرنسية-مصرية مصرية أقوى في قطاع الصحة.

نشر في 21/11/2018

أعلى الصفحة