مصر- زيارة السيد جان-إيف لودريان (28 يونيو 2018) [fr]

بناءً على طلب من رئيس الجمهورية، يجري السيد/جان-إيف لودريان، وزير أوروبا والشئون الخارجية، زيارة في مصر في 28 يونيو للالتقاء برئيس الجمهورية المصرية، السيد/عبد الفتاح السيسي، من أجل التباحث حول المسائل الإقليمية التي تتقاسم فرنسا ومصر بصددها العديد من نقاط الاتفاق.

- ليبيا: حول هذا الملف الذي يحظى بحوار مكثف بين فرنسا ومصر، سيؤكد جان-إيف لودريان على أهمية التنفيذ السريع والكامل للإعلان السياسي الذي تم إقراره إبان المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي تم عقده في 29 مايو الماضي في باريس. هذه الالتزامات، التي تأتي تدعيماً للوساطة التي يجريها السيد/غسان سلامه، الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة، والتي يؤيدها مجلس الأمن، تمهد الطريق لتوحيد المؤسسات المدنية والعسكرية وإجراء انتخابات قبل نهاية العام. سيعرب الوزير عن قلقه إزاء الوضع في الهلال النفطي وسيذكر بضرورة احترام صلاحيات الشركة الوطنية للنفط (NOC) في طرابلس. وعياً منها بالأهمية الاستراتيجية لهذه المسائل بالنسبة لمصر، فإن فرنسا تؤكد دعمها للسلطات المصرية من أجل تحقيق هذه الأهداف ؛

- سوريا: سيتناول السيد/جان-إيف لودريان مع الرئيس المصرية آفاق إعادة إطلاق العملية السياسية، تحت رعاية المبعوث الخاص للأمم المتحدة، السيد/ستفان دي ميستورا. نحن نتقاسم مع مصر انشغالات مشتركة : مخاطر تزايد التوتر الإقليمي والحاجات الإنسانية للشعب السوري ومواصلة مكافحة الإرهاب واستخدام الأسلحة الكيمائية في سوريا واستراتيجية نزوح المدنيين التي ينفذها نظام بشار الأسد ؛

- عملية السلام في الشرق الأوسط : تساند فرنسا ومصر حل الدولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن في حدود آمنة ومعترف بها مع القدس عاصمة اتساقا مع القانون الدولي والمحددات الدولية المعتمدة. سيتناول السيد/ جان-إيف لودريان، الوضع في غزة ولاسيما الوسائل التي يمكن حشدها من أجل الرد على الأزمة الإنسانية الخطيرة التي يمر هذا القطاع. وسيؤكد مساندة فرنسا للجهود المصرية لصالح المصالحة الفلسطينية التي تعد أمرا ضرورياً من أجل تحسين الظروف الحياتية للفلسطينيين ومن أجل إعادة خلق أفق سياسي.

سيقوم السيد/ جان-إيف لودريان مع الرئيس السيسي باستعراض شركاتنا في مختلف جوانبها ، ولاسيما في المجال الاقتصادي وفي مجال مكافحة الإرهاب. وسيواصلان الحوار القائم مع السلطات المصرية حول حقوق الإنسان. وأخيراً، سيعيد الوزير التذكير بالتوقعات القوية التي ينتظرها أقرباء ضحايا الرحلة MS 804 التابعة لمصر للطيران وضرورة أن يؤدي تعاوننا المشترك إلى إلقاء كل الضوء على أسباب هذه الكارثة.

نشر في 05/07/2018

أعلى الصفحة