محادثة هاتفية بين الرئيس ماكرون ونظيره المصري الرئيس السيسي [fr]

التقى رئيس الجمهورية مع رئيس مصر، السيد/ عبد الفتاح السيسي، حول الوضع في الشرق الأوسط وسوريا بصفة خاصة.

أعاد الرئيس ماكرون التذكير بالإطار الذي تم فيه تدخل فرنسا العسكري مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بعد الهجمات الكيمائية التي قام بها النظام السوري في دوما والأغراض من هذا التدخل. وأعاد التذكير بالطابع المشروع والمحدد الأهداف لهذه العملية ردا على انتهاكا واضحا لمنع الأسلحة الكيمائية التي يعد الشعب السوري ضحيتها الرئيسية.

أكد الرئيسان أهمية التوصل إلى حل سياسي في سوريا وأهمية مشاركة الدول العربية والأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الأمم المتحدة فيه. هذا هو السبيل الوحيد لضمان ظروف سيادة دائمة للشعب للسوري.

وأعاد الرئيسان التذكير برغبتهما في مواصلة العمل المشترك فيما يتعلق بمكافحة الجماعات الإرهابية. وفي هذا السياق ستشارك مصر في مؤتمر حشد الجهود ضد تمويل الإرهاب. (باريس ٢٦ ابريل).

وستواصل فرق العمل التابعة للرئيسين العمل بصورة وثيقة حول مختلف الموضوعات خلال الأسابيع المقبلة. ولقد طلب رئيس الجمهوريه من وزيره جان-إيف لودريان القيام بزيارة في مصر بنهاية شهر إبريل.

نشر في 22/04/2018

أعلى الصفحة