شراكة علمية فرنسية مصرية ناجحة: مكافحة الفيروس الكبدي سي [fr]

شراكة علمية فرنسية مصرية ناجحة : مكافحة الفيروس الكبدي سي والأعراض المصاحبة له

يعد فيروس الكبد سي الذي يصيب من 130 إلى 150 مليون فردًا حول العالم، آفة حقيقية التزمت مصر بقوة بالتصدي لها. ومنذ ما يقرب من عشرة أعوام، وضع كل من معهد تيودور بلهارس للأبحاث في مصر ومستشفى بوجون في فرنسا طاقاتيهما فيما يتعلق بأمراض الجهاز الهضمي والكبد لمكافحة هذا الفيروس وأعراضه.

وبدعم من سفارة فرنسا – المعهد الفرنسي بمصر – حظي هذا التعاون في عام 2007 بشراكة أولية فرنسية مصرية تحت اسمامحوتب. وفي عام 2012، تواصل هذا التعاون بين المؤسستين واكتسب بعدًا جديدًا من خلال توقيع اتفاق إطار لتعاون ثنائي.
JPEG
وتحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد الراعي (مصر) والبروفيسور فيليب روزنيوفسكي (فرنسا)، أتاح هذا التعاون منذ ذلك الحين تبادل العديد من الخبرات والباحثين والطلاب وإصدار أكثر من سبعة مقالات بمجلات دولية رفيعة التصنيف.

وفي إطار هذه الشراكة، ينعقد سنويًّا في القاهرة مؤتمر حول أمراض الجهاز الهضمي والكبد. وقد انعقد مؤتمر بوجون – بيلهارس التاسع في 5 مارس 2017. وقد افتتح المؤتمر معالي الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور يوسف فاروق رئيس معهد تيودور بلهارس للأبحاث، ومنسقا اتفاق معهد تيودور بلهارس للأبحاث – بوجون الدكتور أحمد الراعي والبروفيسور فيليب روزنيوفسكي، بالإضافة إلى الدكتور لوي مورو ملحق التعاون العلمي والتكنولوجي بسفارة فرنسا في مصر.
وقد اكتسب المؤتمر أهميةً خاصةً هذا العام، بما أنه بهذه المناسبة تم تجديد اتفاق التعاون بين معهد تيودور بلهارس للأبحاث ومستشفى بوجون.

JPEG

لمزيد من المعلومات حول فيروس الكبد سي في مصر:

1. لقاء مع الدكتور أحمد الراعي مع قناة نايل تي في:

2. تقديم الدكتور أحمد الراعي: "فيروس الكبد سي في مصر، نهاية الوباء؟"

3. موقع الإنترنت الخاص بشراكة TBRI-Beaujon:

نشر في 28/03/2017

أعلى الصفحة