توقيع مذكرة تفاهم بين شركاء مشروع ʺنساء مصريات: رائدات المستقبلʺ والمجلس القومي للمرأة [fr]

عٌقد بمقر سفارة فرنسا بالقاهرة يوم 2 أبريل 2017 حفل توقيع مذكرة تفاهم بين كلاً من سفارة فرنسا بجمهورية مصر العربية، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة من جهة والمجلس القومي للمرأة من جهة أخرى.

JPEG
يأتي توقيع مذكرة التفاهم المذكورة في إطار مشروع ʺنساء مصريات: رائدات المستقبلʺ. وبموجب هذه المذكرة يصبح المجلس القومي للمرأة شريكاً في المشروع وممثلاً عن الحكومة المصرية. مشروع ʺنساء مصريات: رائدات المستقبلʺ هو مشروع ممول من السفارة الفرنسية بمصر ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ويهدف إلى تدريب 450 فتاة شابة من الأحياء الأكثر احتياجاً بالقاهرة، خلال عامين من مايو 2016 إلى مايو 2018، ومصاحبتهم للتوظف في الشركات الفرنسية والمصرية الشريكة بالمشروع.

كما كان الحفل أيضاً مناسبة للاحتفال بنجاح المرحلة الأولى من توظيف الفتيات وتهنئة المستفيدات من البرنامج اللاتي أكملن التدريب بنجاح وتم توظيفهن.
JPEG

وقع مذكرة التفاهم السيد أندريه باران سفير فرنسا بجمهورية مصر العربية، السيدة الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، السيدة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، والسيدة ماريا نويل ﭬايزا مدير إدارة البرامج بهيئة الأمم المتحدة نيويورك، وذلك في حضور السيدة نيكول أملين، النائبة البرلمانية ووزيرة المساواة المهنية السابقة والتي أطلقت فكرة المشروع. كما كان من بين الحضور السيدة كريستينا لونجي، رئيس مؤسسة أربورويس المعنية بالمساواة المهنية والتي صاحبت الشركات الشريكة في عملية التوظيف، وممثلي مؤسسات المجتمع المدني الثلاث: جمعية تنمية ونهوض المرأة، جمعية جذور، ومركز تدريب شباب المعادي، والمسئولين عن تنفيذ المشروع وتنسيق كافة أنشطته. كما حضر أيضاً مدراء وممثلي شركات لوريال، كريدي أجريكول، سان جوبان، توتال، ناوس ماركتينج، دانون.

نشر في 05/04/2017

أعلى الصفحة