برنامج باسم صبري لعام 2018 [fr]

باسم صبري محلل وكاتب مصري كانت مدونته "مواطن عربي" (An Arab Citizen)تعتبر من أكثر المدونات التي تحظى بالاحترام. تبنى الدفاع عن الحريات المدنية والسياسية وتولى إثارة هذه القضية وطرحها لدى الجمهور العريض وتوفي في حادث عام 2014.

للإشادة بعمله وإحياء ذكراه، دشنت سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي في مصر عام 2015 برنامجاً سنوياً موجه لشباب المحللين والصحفيين المصريين الراغبين في معرفة فرنسا والقضايا الكبرى التي تثار داخل المجتمع الفرنسي.

سيحظى الفائز في هذا البرنامج بفرصة السفر أسبوعا واحداً إلى فرنسا لإعداد ربورتاجات ومقابلات مهنية ثم نشرها للجمهور المصري.

دعوة للترشح لعام 2018

لإصدار عام 2018 من برنامج باسم صبري، فُتح باب الترشح في 12 يونيو. وهو مفتوح للنساء والرجال على حد سواء.

وعلى المترشحات/ المترشحين تقديم أوراق الترشح في مهلة أقصاها == الأحد 22 يوليو، الساعة 17.00 مساء==.

JPEG

الشروط

-  الجنسية المصرية ؛
-  بالنسبة للرجال، الحصول على إذن/ تصريح سفر من إدارة التجنيد
-  لا يتجاوز العمر 35 عاماً ؛
-  مقالان منشوران على الأقل ؛
-  لا مانع من ترشح من لا يجيدون الفرنسية أو الإنجليزية -جامعيين. ومن المتوقع أن يتم السفر إلى فرنسا بين شهري أكتوبر وديسمبر 2018

أوراق الترشح

على كل مترشحة/مترشح تقديم الأوراق التالية :
- مقال منشور مترجم إلى الفرنسية أو إلى الإنجليزية Word أو Acrobat Reader ، مع توضيح تفاصيل نشر المقال ؛
- السيرة الذاتية ؛
- مشروع مفصل يقدمه المترشح عن سفره إلى فرنسا: ما هو الموضوع الذي يود أن يتناوله؟ من أي زاوية ؟ ومن هي الشخصيات التي يرغب في مقابلتها؟ ما هي الأماكن التي يود زيارتها؟ والتوقعات المهنية؟ المشروع المستقبلي؟
- يجب إرسال ملف الترشح قبل يوم الخميس 12 يوليو، الساعة 17.00 مساء على العنوان التالي:

aurelien.chauvier@diplomatie.gouv.fr و tech-gouv@institutfrancais-egypte.com

لجنة التحكيم والاختيار

ستضع لجنة التحكيم المؤلفة من دبلوماسيين فرنسيين ومهنيين يعملون في مجال الصحافة وجامعيين قائمة قصيرة بأفضل المرشحين. وسيتم دعوة المرشح/المرشحة المختار(ة) للقاء شفهي أمام لجنة تحكيم مشكلة من دبلوماسيين فرنسيين وصحافيين وأستاذة جامعيين. ومن المتوقع أن يتم السفر إلى فرنسا بين شهري أكتوبر وديسمبر 2018.

التزامات

عند عودته، يتعهد الفائز بنشر مقال أو ربورتاج حول سفره إلى فرنسا في إطار برنامج باسم صبري.
عند عودة الفائز، تلتزم سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي بمصر بترجمة المقالات التي كتبها إلى الفرنسية وضمان نشرها من خلال وسائل وشبكات التواصل الخاصة بفرنسا في مصر.

شهادات

هدير المهدوي, الفائزة بجائزة برنامج باسم صبري لعام 2017

كان اختياري ضمن برنامج بسام صبري لعام 2017 من جانب سفارة فرنسا في القاهرة والمعهد الفرنسي في مصر فرصة كبيرة بالنسبة لي. وكصحفية أردت دائما أن أجري تحقيقا صحفيا بالخارج. واتتني الفرصة لإجراء هذا التحقيق في ديسمبر 2017 في باريس. فعلى مدار سبعة أيام، استطعت ليس فقط زيارة مدينة باريس الرائعة والمبهرة بل وأيضاً وبفضل المساندة المقدمة من سفارة فرنسا، إجراء حوارات مع مسئولين رسميين فرنسيين ومواطنين فرنسيين ونشطاء. سمح لي ذلك اكتشاف جانب جديد من تلك المدينة العالمية وكتابة تحقيق صحفي عن تعقيدات وتحديات المجتمع الفرنسي التي أدت إلى وجود نسبة كبيرة من المواطنين الفرنسيين، وخاصة من أصول عربية، في صفوف الجماعات الإرهابية وأيضاً إلى عدد كبير من الهجمات الإرهابية التي استهدفت فرنسا. وسط اتهامات بالتمييز وبالانعزالية، فإن المجتمع الفرنسي يعاني. ولم أكن استطيع ابدا أن أفهم هذا الأمر أو كتابة تحقيقي الصحفي حول راديكالية مسلمين فرنسيين من دون الفرصة التي توفرت لي لزيارة هذا البلد.

نشر في 30/07/2018

أعلى الصفحة