المدرسة الوطنية للإدارة في مصر (ENAE) [fr]

يأتي مشروع إنشاء مدرسة عليا لتدريب كبار الموظفين المصريين، المدرسة الوطنية للإدارة في مصر (ENAE)، في إطار تقليد طويل من التعاون الإداري بين فرنسا ومصر. ومن المعروف أن الموظفين العموميين المصريين يشاركون منذ فترة طويلة، بمقتضى تمويل مقدم من قسم التعاون التابع للسفارة الفرنسية في مصر، في البرامج التدريبية المقدمة من المدرسة الوطنية للإدارة، سواء البرامج طويلة المدى، والتي هي تتطابق مع البرامج المقدمة للطلاب الفرنسيين، أو في البرامج الدولية قصيرة المدى التي تُجرى لمدة أسبوع أو أسبوعين.

ولقد تجسدت رغبة الرئيس المصري، السيد/ عبد الفتاح السيسي، في تطوير الإدارة العامة المصرية والارتكاز على كوادر عالية المستوى من خلال إنشاء الأكاديمية الوطنية للتدريب (NTA) في أغسطس 2017، حيث باتت هذه الأكاديمية الكيان المسئول عن التأهيل والتدريب المستمر للموظفين. ولقد أبدت فرنسا رغبة في مرافقة مصر في هذا الجهد وهذا المشروع.

في 24 أكتوبر 2017 وبمناسبة زيارة الرئيس المصري في فرنسا، تم توقيع إعلان بمقر وزارة الخارجية الفرنسي ينادي بتعزيز التعاون بين الكوادر الوظيفية الإدارية العليا ومشاركة المدرسة الوطنية للإدارة في هذا المشروع. ومن جهة أخرى، استقبل الرئيس المصري شخصيا مدير المدرسة الوطنية للإدارة في فبراير 2018.

ولقد ساهمت عدة زيارات عمل أجريت في فرنسا بالتعرف على سير العمل بالمدرسة الوطنية للإدارة وتعزيز التطلعات المصرية. ومنذ سبتمبر 2018، تم انتداب المدير المساعد بالمدرسة الوطنية للإدارة المعني بالعلاقات الدولية في القاهرة كخبير مقيم للعمل على وضع تصور مبدئي للمشروع الذي سيتم يتحمل الجانب المصري جزء من تمويله في حين يتحمل الجانب الأوروبي جانباً أخر والجانب الفرنسي جزءً أخر (صندوق التضامن للمشروعات المبتكرة، وصندوق تأمين الوظائف المؤقتة FSPI ، التابعين لوزارة أوروبا والشئون الأوروبية).

سير العمل بالمدرسة الوطنية للإدارة في مصر:

• مرحلة إعداد على مدى ستة أشهر لصالح حوالي 300 موظف شاب (وعلى المدى لصالح متقدمين من القطاع الخاص وشباب المتخرجين). سيسمح هذا التدريب الأولى للمتقدمين بالوصول إلى المستوى المطلوب بالنظر إلى متطلبات اختبار القبول بالمدرسة الوطنية للإدارة في مصر. وتجدر الإشارة بأن هناك جهد كبير سيتم بذله من أجل تشجيع السيدات للالتحاق بالمعهد.
• تدريب رئيسي بعد اجتياز اختبار القبول وفقا لشروط الشفافية والموضوعية التي ستتطبق بصورة صارمة فيما يتعلق بمعايير الاختيار. وسيتلقى المئة أو المئة والعشرون مترشح الذين سيتم انتقائهم فترة تدريب لمدة 12 شهرا : 6 أشهر تدريب نظري و6 أشهر دورات عملية بمختلف الإدارات المصرية.

تقدم هاتان المرحلتان (الإعداد والتدريب الرئيسي) تعليما متكاملا: الإدارة والحقوق والمالية العامة والعلاقات الدولية. وهناك 80 ساعة من محاضرات تعليم الفرنسية سيوفرها المعهد الفرنسي في مصر. وهناك برامج تعليمية في مجالات أخرى يمكن توفيرها (الثقافة، الخ)

سيسمح هذا البرنامج التدريبي بتعزيز القدرات المصرية في مجال الإدارة بهدف إلحاق المتقدمين في الوظائف القيادية بمختلف المحافظات المصرية وبالإدارات المركزية.

ومن المتوقع أن تبدأ المدرسة الوطنية للإدارة في مصر نشاطها خلال عام 2019.

نشر في 11/06/2019

أعلى الصفحة