الزيارة الرسمية للأمينة العامة لقمة فرنسا-أفريقيا 2020 في مصر (5-7 نوفمبر 2019) [fr]

من 5 إلى 7 نوفمبر 2019، أجرت السيدة/ ستيفاني ريفوال، الأمينة العامة لقمة فرنسا-أفريقيا 2020 التي ستُنظم حول موضوع "المدينة المستدامة" زيارة رسمية في مصر.

وصولا لمساندة جهود التعاون بين فرنسا ومصر وتشجيع الاستثمار لإيجاد حلول عمرانية مستدامة، التقت السيدة/ ريفوال والوفد الرسمي المرافق لها المعني بالقمة مع العديد من كبار المسئولين المصريين، بالقطاعين العام والخاص المعنيين بالتنمية العمرانية في مصر.

التقت السيدة/ ريفوال وزيرين: د. عاصم الجزار، وزير الإسكان والخدمات العمرانية والمجتمعات العمرانية ود. سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وكذلك السفير عمرو أحمد رمضان، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية.

والتقت ايضا مع العديد من المسئولين بكبرى الشركات المصرية العاملة في مجال التشييد والعقارات.

وفي 5 نوفمبر، تم تنظيم حدث بمقر فرنسا في مصر، بحضور السفير الفرنسي في مصر، السيد/ ستيفان روماتيه، ونائب-وزير الإسكان المصري (....) من أجل الترويج لقمة فرنسا-أفريقيا 2020 التي سيدور موضوعها الرئيسي حول "المدينة المستدامة" ومن أجل دفع التعاون الفرنسي-المصري في هذا المجال.

كانت هذه الأمسية التي شارك فيها العديد من المؤسسات والشركات المصرية وكذلك شركات فرنسية أعضاء بمنتدى "المدينة المستدامة" مناسبة لتسليط الضوء على العديد من المشروعات الفرنسية-المصرية التي تهدف إلى تدعيم تنمية عمرانية مستدامة ذكية وتجديدية في قطاعات المياه والنقل والبناء وبالأخص الخدمات العمرانية ولتقديم قمة أفريقيا – فرنسا 2020.

ستعقد القمة المقبلة أفريقيا-فرنسا في بوردو، في 4 و5 و6 يونيو 2020 تحت رعاية رئيس الجمهورية، السيد/ ايمانويل ماكرون، وستتضمن لقاء رؤساء الدول المشاركة بالقمة وكذلك صالونا بعنوان "مدينة الحلول" يدور حول المشروعات المنفذة في القارة الأفريقية في مجال "المدينة المستدامة" وتتسع لتشمل موضوعات كالرقمية والخاصة بالصحة والتعليم والزراعة الحضرية. واستكمالا للطموح المشترك لبناء بيئات عمرانية مبتكرة، سيتم دعوة عدد كبير من الدول الأفريقية والشركات وأصحاب مشروعات بالقارة الأفريقية من أجل عرض مشاريعهم الشاملة والملموسة بحضور ممثلين سياسيين وممولين فرنسيين ودوليين هدفهم جميعهم إقامة علاقات شراكة جديدة دائمة وتقوية العلاقات القائمة لمواجهة التحديات الديموغرافية والاقتصادية والبيئية المشتركة.

بهذه المناسبة، تطلق أيضاً الحكومة الفرنسية ما يسمى ب "تحدي ألف من رجال الأعمال" من القارة الأفريقية مدعوين من فرنسا لزيارة مدينة بوردو بمناسبة القمة وذلك لتقديم الحلول المبتكرة خلال حدث مخصص يجمع صناع القرار الأفارقة والفرنسيين.

نشر في 12/11/2019

أعلى الصفحة