الجائزة الفرنسية-الألمانية لحقوق الانسان ودولة القانون لعام 2019 [fr]

خلال حفل ودي أقيم في سفارة المانيا بمصر، سلم سفيرا فرنسا والمانيا بالمشاركة الجائزة الفرنسية-الألمانية لحقوق الانسان ودولة القانون لمركز النديم الذي يعمل في مصر لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب.

JPEG

خلال حفل ودي أقيم في سفارة المانيا بمصر، سلم سفيرا فرنسا والمانيا بالمشاركة الجائزة الفرنسية-الألمانية لحقوق الانسان وسيادة القانون لمركز النديم الذي يعمل في مصر لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب.

تمنح كل عام الجائزة الفرنسية الالمانية لحقوق الانسان وسيادة القانون، التي تأسست عام 2016، لتكريم المدافعين عن حقوق الانسان في جميع أنحاء العالم وأيضاً المحامين اللذين يدافعون عن هذه الحقوق والصحفيين الذين يناضلون من أجل نشر الحقيقة. تود فرنسا والمانيا من خلال هذه الجائزة التعبير عن دعمهما لنشاط هؤلاء المدافعين.

يخوض الفائزون بالجائزة الفرنسية-الألمانية لحقوق الانسان لعام 2019 المعركة في مجالات أساسية مثل مكافحة التعذيب والمعاملات اللاإنسانية أو المهينة وحالات الاختفاء القسري والعنف ضد المرأة والتمييز ضد المثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة.

من بين هؤلاء الفائزين:

· السيد اليس بيالياتسكي (بيلاروسيا)

· السيدة لي وينزو (الصين)

· مركز النديم (مصر)

· السيدة نيسرين سوتوده (إيران)

· السيدة أمينة هانغا (نيجيريا)

· السيدة لوث ميلي رييس (فينيزويلا)

تواصل فرنسا والمانيا حشد جهودهما من أجل الدفاع عن حقوق الانسان وسيادة القانون في كل أنحاء العالم وتشجعان دول العالم كافة على احترام جميع الالتزامات التي تعهدت بها في هذا الصدد.

نشر في 11/12/2019

أعلى الصفحة