الثقافة [fr]

قسم الثقافة والسمعيات والبصريات بالمعهد الفرنسي في مصر مكلف بالتعاون الفرنسي-المصري في مجال الفنون المرئية والمسرحية والسمعيات والبصريات والصحافة والأنشطة الرياضية.

وسعيا منه لتحقيق التوازن بين التعاون المؤسسي ودعم ابداع المستقبل لدى الشباب المصري، يدعم المعهد:

• تبادل الخبرات
• تنظيم دورات تدريبية متخصصة لصالح الفنانين المصريين الشبان
• نشر الإنتاج الفني في كافة المجالات

هذا المنظور، يجري المعهد شراكات مؤسسية وأخرى مستقلة لصالح تنظيم تظاهرات بعضها وقتية وأخرى في أغلبها منتظمة بهدف تحقيق الاستمرارية في أنشطته.

وتتسم الأنشطة التي ينظمها المركز بالثراء حيث تحوي ما يقرب من المئة حدث سنويا.

وتأتي الأحداث التالية من ضمن أهم الأحداث التي يشرف عليها المعهد:

• مسرح الشباب "منيرة الفن"
• عيد الموسيقى
• موعد السينما الأسبوعي "سينسينما"
• "ليالي رمضان"
• مهرجان الأفلام« My French Film »
• بانوراما الفيلم الأوروبي
• مهرجان "ديكاف" « DCAF »
• سلسلة ندوات "ميدان المنيرة"
• مهرجان الصور المتحركة "كايرو كوميكس"
• حفلات موسيقية بالتعاون مع دار الأوبرا المصرية
• أمسيات الموسيقى الإلكترو "فرانش تاتش"

وتمتزج هذه الأحداث المهمة مع أحداث أخرى أكثر تركيزا:

• مهرجانات صغيرة حول موضوعات بعينها
• أنشطة حول فن الطهي
• أنشطة حول التصميم المعماري الداخلي

مساندة ابداعات الشباب المصري

على المستوى المؤسسي، ينقل المعهد الفرنسي طلبات عديدة من وزارة الثقافة المصرية فيما يتعلق بتدعيم أحداث كبيرة ـ مثل معرض "فن وحرية" في 2016 بمركز جورج بومبيدو أو معرض "قناة السويس" الذي تم افتتاحه في مارس 2018 بمعهد العالم العربي.

الإقامة والمنح الدراسية

يتيح المعهد للفنانين والطلاب والفاعلين الثقافيين السفر إلى فرنسا والتشارك بالإقامة هناك من خلال عدد من البرامج كـ "تيارات العالم" Courants du monde الذي تموله وزارة الثقافة والاتصال الفرنسية هذا إلى جانب إقامة بالمدينة الدولية للفنون تحت إشراف المعهد الفرنسي في مصر.

في هذا الإطار، وفي عامي 2017 و2018، أجرى عدد من الفنانين المصريين، في مجال الفنون التشكيلية والموسيقى والثقافة والرسوم المتحركة، زيارات في فرنسا.

ولقد تم أيضا تنظيم زيارات قصيرة بالشراكة مع مؤسسات فرنسية كالمركز الوطني للرقص أو مركز la Friche la Belle de mai للرقص أو قاعة FGO Barbara للحفلات الموسيقية.

ومن جهة أخرى، يزور محترفون فرنسيون مصر بانتظام من أجل تقديم دورات تدريبية في مجالات السينما والفن والموسيقى والصحافة والمسرح.

برامج الشراكة

JPEG
Crédit : Julien Mignot @studio j’adore ce que vous faites

وكشريك لوزارة الثقافة المصرية، يعمل المعهد أيضا مع مراكز مستقلة في الفنون والثقافة مثل مركز سوما SOMA Art school Galery وفرقة "الورشة" أو مركز "محطات" للفن المعاصر.

ويشارك المعهد الفرنسي أيضا في كبرى التظاهرات الثقافية التي تنظم في القاهرة مثل بانوراما الفيلم الأوروبي ومهرجان "ديكاف" « DCAF » ومهرجان "كاروترونيكا" ومهرجان "نسيم الرقص"، الخ.

وبخصوص الشراكة اللوجستية والمالية، هناك مساندة مادية منتظمة تقدمها العديد من الشركات والهيئات الفرنسية الموجودة بمصر مثل بنك كريدي اجريكول أو سلاسل كارفور أو شركة أورانج، الخ.

السمعيات والبصريات

تعد الأفلام الوثائقية من أهم مجالات التعاون التي ينفذها المعهد الفرنسي في مجال السمعيات والبصريات نظرا لانتشارها الواسع في مصر.

والمعهد الفرنسي شريك في العديد من المهرجانات السنيمائية وذلك من خلال عرض أفلام هذه المهرجانات ودعوة مخرجين مشاركين فيها لعقد ندوات أو من خلال منح مالية.
هذا وتقوم فروع المعهد في القاهرة والإسكندرية ومصر الجديدة بعرض أفلام بصورة منتظمة للجمهور الفرنكفوني.

ويعطي المعهد أهمية خاصة لمساندة إبداعات الشباب المصري وإبراز قيمته ويقترح على مهرجانات السينما الفرنسية الرئيسية مختارات من أفلام من إنتاج وإخراج مخرجين شبان مصريين.

أما دعم تدريب الصحافيين فهو يتم من خلال ورش متخصصة بالشراكة مع قنوات وجهات إعلامية فرنسية مثل Canal France International وl’ESJ وMediapart لصالح وسائل إعلام مصرية معظمها مستقلة وبصفة رئيسية وسائل الإعلام الالكترونية.

نشر في 09/10/2018

أعلى الصفحة