التواجد الفرنسي الجامعي في مصر [fr]

تتضمن شبكة الكليات والشعب الفرنكفونية الجامعية كل من الجامعة الفرنسية في مصر (UFE) وجامعة سنجور والشعب الفرنكفونية ولاسيما تلك التي تمنح شهادات مزدوجة فرنسية ومصرية (4 بالقاهرة وواحدة بالإسكندرية). تستقبل هذه الشبكة ما يقرب من 2500 طالب و150 بعثة تعليمية سنويا.

JPEG

وصولا لتدعيم التعليم العالي الفرنسي، تنظم شبكة الكليات والشعب الفرنكفونية الجامعية في مصر كل عام العديد من الصالونات الطلابية ومنتدى لشهادات الماستر مما يسمح لخريجي المدارس المصريين الملتحقين بالمدارس الفرنسية والدولية أو الحكومية وكذلك طلبة الجامعات باكتشاف المناهج الدراسية الجامعية في فرنسا أو في مصر بالشعب والكليات الفرنكفونية.

وفي عام 2018-2019، تقدم ما يقرب من 600 طالب بطلبات لاستكمال الدراسة في فرنسا، أي زيادة قدرها حوالي 50% منذ 2015.

ولتشجيع الحركة الطلابية باتجاه فرنسا، يدير قسم التعاون الجامعي برنامج المنح الدراسية لشهادة المستر المعروفة باسم "رفاعة الطهطاوي" التي تسمح كل عام بتقديم دعم اكاديمي لما بين 25 و 40 طالبا من أجل استكمال الدراسة في فرنسا على مستوى شهادة الماستر. وتتزايد الطلبات كل عام (245 ملفا تم تقديمهم في 2018 مقابل 177 ملفاً في 2017)، مما يشهد على جاذبية فرنسا في مجال التعليم الجامعي والعالي.

الانتقال من المرحلة الثانوية إلى الجامعية

تخرج المدارس التي تدرس المناهج الفرنسية وتلك التي تدرس مناهج باللغتين الفرنسية والعربية طلاباً على مستوى لغوي عالي للالتحاق بالجامعة الفرنسية في مصر وبالشعب الفرنكفونية بالجامعات المصرية.

-  وتقر الجامعات الأمريكية والألمانية والبريطانية في مصر كما بالطبع الجامعة الفرنسية في مصر بقيمة شهادة الثانوية الفرنسية وهي بالتالي تستقبل من دون أية صعوبات الخريجين الحاصلين على الشهادة الثانوية الفرنسية (وحتى الجامعة الأمريكية تمنح ميزات دراسية للمتفوقين)

-  وضعت الجامعات العامة المصرية نظام لمعادلة الدرجات الحاصل عيها الطلاب بالثانوية الفرنسية كي تندرج في المجموع الكلي لنتيجة الثانوية العامة المصرية. ويمكن للطلبة الحاصلين على تقدير "جيد" بالثانوية الفرنسية الالتحاق بكليات القمة (الهندسة والطب...) التي يلتحق بها الطلبة الحاصلين على مجاميع من 95% إلى 98" بالثانوية المصرية.

-  تستقبل شعبة معهد الحقوق والأعمال الدولية (IDAI) كل المترشحين الحاصلين على الثانوية الفرنسية ، في الوقت الذي تقوم فيه كلية الإدارة والتجارة الدولية (DGCI) بجامعة عين شمس بتخصيص كوته هامة لطلبة الثانوية الفرنسية. أما شعبة الاقتصاد والعلوم السياسية (FESP) بجامعة القاهرة فهي تخصص كوته 5% للحاصلين على الشهادات الثانوية وفقاً لأنظمة الدراسية الأجنبية.

نشر في 25/02/2019

أعلى الصفحة