الاحتفال في مصر بمئوية هدنة الحرب العالمية الأولى (11 نوفمبر 1918) [fr]

بمناسبة مئوية الحرب العالمية الأولى، تم تنظيم احتفالية في مصر في ذكرى هدنة الحادي عشر من نوفمبر 1918، بالمشاركة الوثيقة للسفارة الألمانية.

في القاهرة، بدأت مراسم مئوية الهدنة بلقاء سفير فرنسا، سعادة السيد/ستيفان روماتيه، وسفير ألمانيا، سعادة السيد/جوليوس جورج لوي، مع طلاب المدرستين الألمانية والليسيه الفرنسية بالقاهرة، لنقل ذاكرة هذه الحرب التي مزقت أوروبا قبل أن توحدها للأجيال الجديدة. وسمح هذا النقاش بالإلقاء الضوء على أهمية قيم السلام والمصالحة ورفض تكرار مثل هذه الكارثة.

JPEG

ثم توجه سفير فرنسا وملحق الدفاع بسفارة فرنسا في مصر، العقيد بحري جيوم ديجريه دي-لو، إلى المقابر الألمانية بالقاهرة حيث قاما، جنبا إلى جنب السفير الألماني وملحق الدفاع بالسفارة الألمانية، بوضع أكليل من الزهور مزين بالألوان الثلاثة التي ترمز للجمهورية الفرنسية إحياءً لذاكرة كل من مات في الحرب دفاعاً عن فرنسا

JPEG

وفي تمام الساعة الحادية عشر صباحاً وهو نفس التوقيت الذي سكتت فيه أسلحة الحرب واضعة نهاية لمأساة الحرب العالمية الأولى، تم تنظيم العديد من المراسم في القاهرة والإسكندرية وبورسعيد.

ففي مقابر اللاتينية بمصر الجديدة، ترأس سفير فرنسا المراسم السنوية التي تنظمها البعثة العسكرية والدفاع بحضور قنصل فرنسا العام في القاهرة، السيد/فرانسوا بوجو، وسفير ألمانيا. وحضر المراسم ممثلون عن الأطراف التي كانت متحاربة إبان الحرب والعديد من أعضاء الجالية الفرنسية ومنتخبيها وطلبة من مدرسة الليسيه الفرنسية. وقام السفير الفرنسي بقراءة رسالة رئيس الجمهورية.

PDF - 27 كيلوبايت
(PDF - 27 كيلوبايت)

وكرمز للمصالحة الفرنسية-الألمانية، وضع السفير الفرنسي مع نظيره الألماني إكليلا مشتركا من الزهور على قبر الجندي المجهول. وقام ممثلو الأطراف التي كانت متحاربة المتواجدين في المراسم بوضع أكيل من الزهور إحياءً لذكرى من ماتوا في الحرب العالمية الأولى. وأخيراً وبعد قراءة أحد الخطابات التي كان قد كتبها أحد الجنود الألمان لزوجة ضابط فرنسي قُتل في المعارك وباسم كل من ماتوا لأجل فرنسا من الجالية الفرنسية في مصر خلال الحرب العالمية الأولى، قام طلبة مدرسة الليسيه الفرنسية بترديد النشيد الوطني الفرنسي.

JPEG

JPEG

في الإسكندرية، تم تنظيم مراسم بالمقابر اللاتينية بالمدينة، ترأستها القنصلة العامة بالإسكندرية، السيدة/جنينة ايريرا والمقدم بحري مانويل مرسييه. وقام عدد من طلاب مدرسة الليسيه الفرنسية بالإسكندرية المتواجدين بالمراسم بقراءة عدد من الأشعار.

JPEG

في بورسعيد، ترأس المراسم مساعد ملحق الدفاع، الرائد بحري ريميه سجييه، بحضور السيد/أحمد عجيبة، المستشار الخاص للبحرية الفرنسية بقناة السويس والسيدة/ فلور برنييه، وكذلك مديرة الأليانس فرانسيز ببورسعيد ونائب المحافظ وممثلين دينيين.

JPEG

وأخيراً، تواصلا للمراسم بحديقة مقر فرنسا في القاهرة، قام كورس من طلاب مدرسة الليسيه الفرنسية بالقاهرة بترديد النشيد القومي الأوروبي (نشيد الفرح) بالفرنسية و الألمانية احتفاء بأوروبا موحدة مجتمعة حول قيم المصالحة بين فرنسا وألمانيا.

JPEG

نشر في 18/11/2018

أعلى الصفحة