إنشاء المدرسة الوطنية للإدارة بمصر [fr]

جاء إنشاء مدرسة وطنية للإدارة بمصر بمبادرة شخصية من السيد رئيس جمهورية مصر العربية. وتعتبر المدرسة الوطنية للإدارة بمصر برنامجًا للتدريب يخاطب كوادر القيادات المستقبلية بالدولة. وقد أقيم هذا البرنامج داخل الأكاديمية الوطنية للتدريب (الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب NTA المنشأة بالقرار الصادر في أغسطس 2017).
وقد اُستُدعي هذا الطموح بقوة إبان زيارة الرئيس ماكرون إلى مصر في مستهل عام 2019. ومنذ ذلك الحين، وبهذه الدفعة على أعلى المستويات، شهد المشروع أولى تطوراته.

منذ 22 إبريل 2019، تاريخ انعقاد اللجنة التوجيهية الأولى التابعة للمدرسة الوطنية للإدارة بمصر، دعمت فرنسا التعاون بين الأكاديمية الوطنية للتدريب (NTA) والمدرسة الوطنية للإدارة (ENA) بتمويل من وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية، ذلك التعاون الذي يستهدف: -
وضع هيكل لإدارة المدرسة الوطنية للإدارة بمصر
تنمية برامج الأقسام الخاصة بالدراسات والدورات
وضع نظام للاختيار يتسم بالجودة
مساندة الأنشطة البحثية بالمدرسة
وقد توجه وفد من الأكاديمية الوطنية للتدريب في يونيو 2019 إلى فرنسا. وتم استقباله بالمدرسة الوطنية للإدارة (ENA) بستراسبورج وباريس وبمقاطعة جراند ايست ومكتب السيد رئيس الوزراء (مرفق صورة فوتوغرافية) حيث تتواجد وحدة تعمل على توجيه السياسة الإدارية لكبار العاملين بالدولة للإسهام في أداء أفضل للهيئات العامة تحت مسؤوليتهم.

JPEG

وقد انعقدت في يوليو 2019 بالأكاديمية الوطنية للتدريب جلسة تدريبية حول تقييم احتياجات التدريب. ما الكفاءات التي يحتاجها كبار العاملين بالدولة لتحسين أداء المنظمات العامة؟ وبشكل خاص جرى نقاش هام مع إيلين جادرييو-رينار كبيرة المستشارين بديوان المحاسبة الفرنسي حول هذا الموضوع.

JPEG

كما انعقدت أيام 6 و7 و8 سبتمبر 2019، الاختبارات الأخيرة لاختيار الدارسين بالدورة التأهيلية لمسابقة المدرسة الوطنية للإدارة بمصر والتي تم تنظيمها بالأكاديمية الوطنية للتدريب.
وأجرت لجان رفيعة المستوى ضمت وزراء وأعضاء من مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية للتدريب وخبراء رفيعي المستوى وأساتذة جامعيين لقاءات مع ما يقرب من 300 متقدم. على مدار سبعة أشهر، ستستقبل هذه الدورة التي ستنعقد تحت عنوان " Executive Presidential Leadership Program (EPLP)" (برنامج القيادة الرئاسية التنفيذية) العاملين بالدولة من الراغبين في تعزيز كفاءاتهم الإدارية. وتضطلع أيضًا هذه الدورة بإعداد الدارسين بشكل خاص لمتطلبات المسابقة الخاصة بالمدرسة الوطنية للإدارة بمصر.
وسوف تحظى كذلك الدورة التأهيلية التي ستنطلق في الأسابيع القادمة بدعم من السلطات الفرنسية، التي ستعمل على تنظيم، لا سيما، مشاركة خبراء فرنسيين في الدورات التعليمية، بالإضافة إلى تقديم ورش تدريبية للمدربين ومحاضرات في اللغة الفرنسية من قبل المعهد الفرنسي بمصر.

نشر في 02/10/2019

أعلى الصفحة